KFCRIS Logo

دراســـــــات


رضوان السيد برز مصطلح “السياسة” في الحياة الإسلامية - بمعنى فنون وأساليب إدارة المدينة والدولة – في منتصف القرن الثالث الهجري/ التاسع الميلادي، في أيام الفلاسفة الإسلاميين؛ كالكندي، والفارابي – وهو أكثرهم عناية بالمصطلح - مروراً بابن سينا، وابن رشد، إضافة إلى جماعة إخوان الصفا في منتصف القرن الرابع الهجري/ العاشر الميلادي. هذا عن الفلاسفة؛ أما الفقهاء من أتباع المذاهب الأربعة؛ فإن رؤيتهم لمفهوم «السياسة » تنازعتها عوامل متعددة اختلفت باختلاف نظرتهم إلى الأمور. ولعل الأمر مرده إلى اختلاف أصولهم للاستنباط والاجتهاد؛ ما حدا ببعضهم إلى وضع مصطلح «السياسة الشرعية»، وقوامه: ما كان فعلاً يكون معه الناس أقرب إلى الصلاح وأبعد عن الفساد وإن لم يضعه الرسول صلى الله عليه وسلم ولا نزل به وحيٌ. وهو ما انتهى إلى اعتبار السياسة سبيلاً إلى تحقيق العدالة؛ حتى لو لم تست
إقرأ المزيد
محمد السبيطلي تشهد ليبيا في الآونة الأخيرة تحركات حثيثة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية؛ للبحث عن صيغةٍ للتوافق الوطني، وعن رؤية مستقبلية تُجمع عليها الأطراف المتصارعة لتضع البلاد على أرضية سياسية صلبة، وتُمكّنها من بناء مؤسسات مستقرة لدولة حديثة، بعد عقود من الاستبداد، وتبديد الثروة في بلدٍ غني بموارده، ومميزٍ بموقعه الإستراتيجي على المستوى الإقليمي. وعلى الرغم من أن الثورة التي اندلعت في شهر فبراير 2011م كانت تهدف إلى وضع حدٍّ لتلك السلطوية المطلقة التي تمثلت في النظام السابق، إلا أنها عجزت - حتى الآن - عن وضع خريطة طريق يمكن أن تحقق التوازن المنشود بين طموحات وتطلعات الشعب الليبي بكل مكوناته الاجتماعية والاثنية والمناطقية والسياسية. 
إقرأ المزيد
أمين أنيس ياكار، وسميرة ياكار تركز هذه المقالة على العلاقات المعقَّدة تاريخيًّا بين رئاسة الشؤون الدينية (ديانة) والدولة التركية. كما تؤكد أن رئاسة الشؤون الدينية، منذ إنشائها في عام 1924م حتى وقتنا الحالي، تشهد تحولاتٍ من مؤسسة تسيطر عليها الدولة بشكل صارم إلى مؤسسة أكثر استقلالية. الجدير بالذكر أن عملية التحول تلك كانت متفاوتة؛ فقد ظهرت أحيانًا بشكل علني، وبشكل خفي في أحيان أخرى، داخل حدود الدولة العلمانية. وتحلل المقالة، في دراستها لهذه العملية، الطرقَ التي من خلالها شهدت تلك المؤسسة صعودًا تدريجيًّا ضمن إطار دستور الدولة، وكيف تغيرت خطاباتها الدينية وتصريحاتها وأنشطتها من القومية إلى الشمولية. (الترجمة العربية غير متوفرة حاليًا).
إقرأ المزيد
عبدالله بن علي آل خليفة يتسم تاريخ العلاقات بين الامبراطورية العثمانية والدولة الصفوية بالمنافسة والتوتر الشديد والحروب فيما بينهما، ليس على العراق فحسب، بل يتعداه إلى دول الإقليم. وفي دراستنا هذه سنحاول -بقدر الإمكان- أن نركز على تنافسهما المحموم على العراق، والذي لم يقل حدةً بعد الدولة الصفوية ومجيء الدولة القاجارية التي استمرت حتى تأسيس الجمهورية التركية على يد مصطفى كمال أتاتورك عام 1923 م. لقد شهدت الحقبة الأتاتوركية نوعاً من الهدوء في حدة التنافس بين البلدين بسبب التزام أتاتورك بالحداثة واتباع النهج الغربي في تحديث تركيا الدولة؛ مما كان محل إعجاب محمد رضا بهلوي شاه إيران. ولكن لم تخفت حدة التنافس نهائياً في ضوء ما تراه كل منهما أنه مصالح وطنية لا يمكن التنازل عنها. وفي حقبة السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي سادت أجواء هادئة بين تركيا وإ
إقرأ المزيد
عسكر العنزي أقرَّت الحكومة المصرية، صراحةً، بالسيادة الكاملة للعربية السعودية على جزيرتي تيران وصنافير في خليج العقبة من خلال اتفاقيتين دوليتين أبرمتهما وصادقت عليهما في 1990م؛ تمثلت في المرسوم الجمهوري 27 لعام 1990م الذي تم ايداعه في الأمم المتحدة بعد انضمام مصر لمعاهدة قانون البحار، و كذلك خطاب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية المصري لنظيره السعودي في مارس 1990م الذي تم أيضا فيه الاتفاق على استمرار بقاء الجزيرتين تحت الإدارة المصرية حتى يحين الوقت لتحلُّل مصر من التزاماتها التعاهدية المتعلّقة بالجزيرتين التي فرضتها معاهدة السلام المصرية - الإسرائيلية لعام 1979م، وكل ما قامت به اتفاقية الحدود البحرية الموقعة في 2016م هو ترسيم الحد الفاصل بين البلدين على طول البحر الأحمر بما فيه خليج العقبة بناء على ماورد في نص الاتفاقيتين الدوليتين المشار اليهما ووفقا لبنود ل
إقرأ المزيد
منى علمي أكد سقوط حلب، في كانون الأول/ ديسمبر 2016م، الدورَ البارز الذي قام به "حزب الله" اللبناني في الحرب السورية. ومنذ عام 2013م يعمل مقاتلو "حزب الله" عبر الحدود جنبًا إلى جنب مع الجيش السوري والقوات الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد. إن أهمية "حزب الله" تكمن في شقين: الأول أن الحزب مكَّن النظام من الاستيلاء على مناطق أخرى من سيطرة المعارضة، والثاني أن الحزب زاد وبشكل كبير من فعالية القوات المؤيدة للنظام. مثلت الحرب التي اندلعت في سوريا بسبب الاحتجاجات السلمية -مارس/ آذار 2011م- ضد نظام الرئيس الأسد، تهديدًا خطيرًا لحزب الله ومموِّله إيران؛ حيث إنها عرَّضت التحالف الإستراتيجي الذي كان بين حزب الله وبين الأسد للخطر. بعد كل شيء، سوريا هي جزء مهم في سلسلة التمويل والدعم الذي يربط إيران بـ"حزب الله". كما أن سقوط سوريا في أيدي الأغلبية السنية، الأمر الذي
إقرأ المزيد
جاك كارافيلي وسيباستيان ماير   عملت روسيا على تطوير واحدة من أكبر قدرات الحرب الإلكترونية في العالم، بحيث أصبحت تنظر إلى مثل هذه القدرات على أنها وسيلة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في كلٍّ من الحرب وزمن السلم. تبحث هذه الدراسة في طريقة روسيا في استخدام قدراتها وكفاءتها الإلكترونية، وكيفية دمجها في الأهداف الروسية واسعة النطاق للتعامل مع منافسيها الدوليين. وينصبُّ التركيز بشكل خاص على الاستخدام غير المسبوق من قبل روسيا لشبكة الإنترنت في التأثير على الانتخابات السياسية في الغرب، بما في ذلك الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا. ولتحقيق أهدافها، استخدمت روسيا أيضًا علاقات مع أطراف خارجية مثل موقع ويكيليكس لنشر وترويج المعلومات التي تعد ضارة لخصومها مثل الحملة الانتخابية لهيلاري كلينتون. وخلُصت الدراسة إلى أن هناك وسائلَ محدودة جدًّا لردع ومساءلة الاستخدامات
إقرأ المزيد
محمد السديري تهدف الدراسة إلى إعطاء القُرَّاء لمحةً عامة عن أحدث التطورات التي شهدتها الصين فيما يتعلق بإدارة الدولة لمسألة الإسلام، فضلًا على النتائج والآثار التي ألقت بظلالها على العلاقات الصينية - السعودية. وتنقسم الدراسة إلى أربعة أقسام رئيسة: تناقش في قسمها الأول التحول الجاري في نظام حكم الحزب الواحد في الصين، الذي يسهم في وضع الضوابط الدينية الجديدة في سياقها كخلفية للتحول على نطاق المنظومة السياسية ككل. ويتناول القسم الثاني منها النهجَ التقليدي لدولة الحزب الواحد تجاه المجال الديني وأساليب إدارة هذا المجال وضبطه. في حين يسلط القسم الثالث الضوءَ على بعض التغييرات الطارئة في إدارة الدولة للمجال والنشاط الديني، وهو ما يدل على الخروج عن النهج التقليدي للسيطرة، وبخاصة فيما يتعلق بالإسلام ويناقش بعض العوامل التي غيَّرت مواقف دولة الحزب الواحد تجاه ذلك، بما في
إقرأ المزيد
جاك كارافيلي و سيباستيان ماير جاء استخدام البرمجيات الخبيثة من قِبل الفاعلين من الدول والأنظمة؛ ليغيِّر واقع الهجمات الإلكترونية، ويعلمنا التاريخ أن الدول تستخدم الأسلحة التكنولوجية عند توافرها. ربما يواجه العالم اليوم سباقاً تكنولوجيّاً خطراً يتسم بظهور الأسلحة القاتلة، ويرى كلاوزفيتز أنه في الحرب تكون اليد العليا للدفاع. ولكن يقلب المجال الإلكتروني هذه المعادلة، ويُوفِّر أيضاً إمكانية لخلق الضبابية التي تتصف بها الحروب من خلال التأثير في الاضطرابات والخداع والارتباك والمفاجأة. لقد بدأنا للتو فقط نتصوّر إمكانات مختلف أشكال البرمجيات الخبيثة والاستراتيجيات والتكتيكات المستخدمة. .
إقرأ المزيد
أميدو ساني أستاذ الدراسات الإفريقيّة والشرق أوسطيّة - جامعة ولاية لاجوس - نيجيريا تعرّضت إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى لمشروع (تنقية العقيدة الإسلامية)، منذ أن غزا المرابطون غانا عام 1062م إلى الغزو المغربي لإمبراطورية الصنغاي عام 1591م الذي لم يكن في ظاهره (إسلامياً بما فيه الكفاية). وقد اتّخذ هذا المشروع شكلين: شكل الموادعة والإصلاح الذي يقوده الفكر، كما هو الحال مع الشيخ المغربي محمد بن عبدالكريم المغيلي التلمساني في القرن الخامس عشر الميلادي، والشيخ المالي أحمد بابا التمبكتي (تُوفِّي عام 1627م) في القرن السادس عشر الميلادي. والشكل الآخر هو الحركات الاسلامية المتشدّدة التي ظهرت في القرن التاسع عشر الميلادي الذي عُرف ب(الحقبة الجهادية)، وكانت لها أهمية خاصة في وسط إفريقيا، وكان من أبرز قادتها: مابا دياكو با (1809 - 1867م) الذي كان نشطاً في سنغامبيا، والحاج عمر بن سعيد طعل (1795 - 1864م) في مالي
إقرأ المزيد


الاشتراك في النشرة الإخبارية

تتضمن النشرة الإخبارية على مقالات أخر الإصدارات، والمشاريع البحثية، والفعاليات

اتصل بنا

مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية
صندوق البريد: 51049
الرياض 11543
المملكة العربية السعودية
رقم الهاتف: 00966114652255
رقم الفاكس: 00966114659993
البريد الإلكتروني: publish@kfcris.com

جميع الحقوق محفوظة لمركز الملك فيصل © 2017