KFCRIS Logo

الحرس الثوري الإيراني والهيمنة الاقتصادية: الأهداف والدوافع


حسن راضي


تبدأ الدراسة بعرض سريع لنشأة الحرس الثوري الإيراني، وبيان الأهداف التي أنشئ من أجل تحقيقها؛ سياسياً، وعسكرياً، وأمنياً، واقتصادياً. ثم تخلص إلى استعراض النشاط الاقتصادي للحرس، والمناحي الاقتصادية التي يسيطر عليها في أرجاء إيران من خلال تأسيس شركات خاصة به، أو الاستيلاء على شركات قائمة بنشاط اقتصادي فعلي؛ ما جعله المسيطر الأوحد على السياسات الأمنية والاقتصادية في إيران. واستعرض الكاتب، من خلال بيانات إحصائية وجداول ورسوم بيانية، سيطرة الحرس الثوري على مفاصل الاقتصاد الإيراني في أنحاء البلاد. ومع أن الكاتب لم يتعرض بالتفصيل لجميع أنشطة الحرس الثوري الاقتصادية، واقتصر حديثه على الاقتصاد الثقيل (التصنيع، ومواد البناء، والتسليح، والزراعة)؛ إلا أنه ألمح إلى ما يمارسه الحرس الثوري في مجالات التهريب، وتجارة المخدرات، والمشروبات الكحولية، وحجم الأموال التي يجنيها من ممارسة هذه الأنشطة المجرَّمة دولياً؛ إضافة إلى قيامه بتزييف العملة العراقية في مطابعه داخل إيران؛ ما جعله أحد أسباب انهيار الاقتصاد العراقي، وتفشِّي الفساد في ذلك المجتمع العربي.

الاشتراك في النشرة الإخبارية

تتضمن النشرة الإخبارية على مقالات أخر الإصدارات، والمشاريع البحثية، والفعاليات

اتصل بنا

مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية
صندوق البريد: 51049
الرياض 11543
المملكة العربية السعودية
رقم الهاتف: 00966114652255
رقم الفاكس: 00966114659993
البريد الإلكتروني: publish@kfcris.com

جميع الحقوق محفوظة لمركز الملك فيصل © 2017