KFCRIS Logo

دراســـــــات


عسكر العنزي أقرَّت الحكومة المصرية، صراحةً، بالسيادة الكاملة للعربية السعودية على جزيرتي تيران وصنافير في خليج العقبة من خلال اتفاقيتين دوليتين أبرمتهما وصادقت عليهما في 1990م؛ تمثلت في المرسوم الجمهوري 27 لعام 1990م الذي تم ايداعه في الأمم المتحدة بعد انضمام مصر لمعاهدة قانون البحار، و كذلك خطاب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية المصري لنظيره السعودي في مارس 1990م الذي تم أيضا فيه الاتفاق على استمرار بقاء الجزيرتين تحت الإدارة المصرية حتى يحين الوقت لتحلُّل مصر من التزاماتها التعاهدية المتعلّقة بالجزيرتين التي فرضتها معاهدة السلام المصرية - الإسرائيلية لعام 1979م، وكل ما قامت به اتفاقية الحدود البحرية الموقعة في 2016م هو ترسيم الحد الفاصل بين البلدين على طول البحر الأحمر بما فيه خليج العقبة بناء على ماورد في نص الاتفاقيتين الدوليتين المشار اليهما ووفقا لبنود ل
إقرأ المزيد
منى علمي أكد سقوط حلب، في كانون الأول/ ديسمبر 2016م، الدورَ البارز الذي قام به "حزب الله" اللبناني في الحرب السورية. ومنذ عام 2013م يعمل مقاتلو "حزب الله" عبر الحدود جنبًا إلى جنب مع الجيش السوري والقوات الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد. إن أهمية "حزب الله" تكمن في شقين: الأول أن الحزب مكَّن النظام من الاستيلاء على مناطق أخرى من سيطرة المعارضة، والثاني أن الحزب زاد وبشكل كبير من فعالية القوات المؤيدة للنظام. مثلت الحرب التي اندلعت في سوريا بسبب الاحتجاجات السلمية -مارس/ آذار 2011م- ضد نظام الرئيس الأسد، تهديدًا خطيرًا لحزب الله ومموِّله إيران؛ حيث إنها عرَّضت التحالف الإستراتيجي الذي كان بين حزب الله وبين الأسد للخطر. بعد كل شيء، سوريا هي جزء مهم في سلسلة التمويل والدعم الذي يربط إيران بـ"حزب الله". كما أن سقوط سوريا في أيدي الأغلبية السنية، الأمر الذي
إقرأ المزيد
جاك كارافيلي وسيباستيان ماير   عملت روسيا على تطوير واحدة من أكبر قدرات الحرب الإلكترونية في العالم، بحيث أصبحت تنظر إلى مثل هذه القدرات على أنها وسيلة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في كلٍّ من الحرب وزمن السلم. تبحث هذه الدراسة في طريقة روسيا في استخدام قدراتها وكفاءتها الإلكترونية، وكيفية دمجها في الأهداف الروسية واسعة النطاق للتعامل مع منافسيها الدوليين. وينصبُّ التركيز بشكل خاص على الاستخدام غير المسبوق من قبل روسيا لشبكة الإنترنت في التأثير على الانتخابات السياسية في الغرب، بما في ذلك الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا. ولتحقيق أهدافها، استخدمت روسيا أيضًا علاقات مع أطراف خارجية مثل موقع ويكيليكس لنشر وترويج المعلومات التي تعد ضارة لخصومها مثل الحملة الانتخابية لهيلاري كلينتون. وخلُصت الدراسة إلى أن هناك وسائلَ محدودة جدًّا لردع ومساءلة الاستخدامات
إقرأ المزيد
محمد السديري تهدف الدراسة إلى إعطاء القُرَّاء لمحةً عامة عن أحدث التطورات التي شهدتها الصين فيما يتعلق بإدارة الدولة لمسألة الإسلام، فضلًا على النتائج والآثار التي ألقت بظلالها على العلاقات الصينية - السعودية. وتنقسم الدراسة إلى أربعة أقسام رئيسة: تناقش في قسمها الأول التحول الجاري في نظام حكم الحزب الواحد في الصين، الذي يسهم في وضع الضوابط الدينية الجديدة في سياقها كخلفية للتحول على نطاق المنظومة السياسية ككل. ويتناول القسم الثاني منها النهجَ التقليدي لدولة الحزب الواحد تجاه المجال الديني وأساليب إدارة هذا المجال وضبطه. في حين يسلط القسم الثالث الضوءَ على بعض التغييرات الطارئة في إدارة الدولة للمجال والنشاط الديني، وهو ما يدل على الخروج عن النهج التقليدي للسيطرة، وبخاصة فيما يتعلق بالإسلام ويناقش بعض العوامل التي غيَّرت مواقف دولة الحزب الواحد تجاه ذلك، بما في
إقرأ المزيد
جاك كارافيلي و سيباستيان ماير جاء استخدام البرمجيات الخبيثة من قِبل الفاعلين من الدول والأنظمة؛ ليغيِّر واقع الهجمات الإلكترونية، ويعلمنا التاريخ أن الدول تستخدم الأسلحة التكنولوجية عند توافرها. ربما يواجه العالم اليوم سباقاً تكنولوجيّاً خطراً يتسم بظهور الأسلحة القاتلة، ويرى كلاوزفيتز أنه في الحرب تكون اليد العليا للدفاع. ولكن يقلب المجال الإلكتروني هذه المعادلة، ويُوفِّر أيضاً إمكانية لخلق الضبابية التي تتصف بها الحروب من خلال التأثير في الاضطرابات والخداع والارتباك والمفاجأة. لقد بدأنا للتو فقط نتصوّر إمكانات مختلف أشكال البرمجيات الخبيثة والاستراتيجيات والتكتيكات المستخدمة. .
إقرأ المزيد
أميدو ساني أستاذ الدراسات الإفريقيّة والشرق أوسطيّة - جامعة ولاية لاجوس - نيجيريا تعرّضت إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى لمشروع (تنقية العقيدة الإسلامية)، منذ أن غزا المرابطون غانا عام 1062م إلى الغزو المغربي لإمبراطورية الصنغاي عام 1591م الذي لم يكن في ظاهره (إسلامياً بما فيه الكفاية). وقد اتّخذ هذا المشروع شكلين: شكل الموادعة والإصلاح الذي يقوده الفكر، كما هو الحال مع الشيخ المغربي محمد بن عبدالكريم المغيلي التلمساني في القرن الخامس عشر الميلادي، والشيخ المالي أحمد بابا التمبكتي (تُوفِّي عام 1627م) في القرن السادس عشر الميلادي. والشكل الآخر هو الحركات الاسلامية المتشدّدة التي ظهرت في القرن التاسع عشر الميلادي الذي عُرف ب(الحقبة الجهادية)، وكانت لها أهمية خاصة في وسط إفريقيا، وكان من أبرز قادتها: مابا دياكو با (1809 - 1867م) الذي كان نشطاً في سنغامبيا، والحاج عمر بن سعيد طعل (1795 - 1864م) في مالي
إقرأ المزيد
الترجمة العربية غير متوفرة.
إقرأ المزيد
أصبحت سوريا منذ سبتمبر عام 2015م، ومع بداية تقديم روسيا المساعدات العسكرية لها، إحدى أكثر الحالات الغريبة والمثيرة للاهتمام في سياسة الشرق الأوسط المعاصرة، وأصبح التقارب الإسرائيلي الروسي حول الشأن السوري يتصدّر المشهد. ولم يستغرق الأمر طويلاً حتى أظهرت روسيا أولى بوادر دعمها العسكري لإسرائيل؛ ففي الحادي والعشرين من سبتمبر هرع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو لمناقشة مخاوفه إزاء الأنشطة العسكرية الروسية في سوريا، وإذا كانت ستمثّل خطراً على أمن إسرائيل. ومنذ ذلك الحين، اجتمع قادة البلدين بشكل غير مسبوق لتحديد وتنسيق طبيعة المواجهات في الموقف السوري الذي يشهد حراكاً سريعاً. وفي ظلّ تسارع وتيرة التطورات في سوريا وعنفها، والتصعيد الراهن المتبادل الذي سعت روسيا وإسرائيل إلى الإبقاء عليه، فإن الدور الروسي الإسرائيلي المزدوج يبدو منطقياً جداً في ظلّ السياق العملي،
إقرأ المزيد
أدّى الوجود المتزايد لتنظيم داعش الإرهابي إلى ضلوع ألمانيا ومشاركتها العسكرية غير المسبوقة في سوريا والعراق. وجاءت استجابة برلين للأزمة في بادئ الأمر على شكل مساعدات إنسانية وإغاثية، ثم قرّرت الحكومة الفيدرالية الألمانية في أغسطس 2014م تكثيف جهودها من خلال إرسال معدات عسكرية عن طريق البحر إلى قوات البيشمركة الكردية في شمال العراق، وأسّست وزارة الدفاع الألمانية بالتنسيق مع وزارة الخارجية مكتباً للاتصال العسكري في مقر القنصلية الألمانية بأربيل. وفي ديسمبر عام 2015م، دعم البرلمان الألماني تحرّكاً حكومياً آخر لصالح مشاركة عسكرية ألمانية أكثر شمولاً في أعقاب الهجمات التي شنّها تنظيم داعش في باريس في نوفمبر 2015م، في استجابة من الحكومة الألمانية لاستدعاء فرنسا أحد بنود اتفاقية الدفاع المشترك التابعة للاتحاد الأوروبي، وهو البند 42.7، الذي يدعو إلى الدعم والتضامن عن طريق حشد قوات التحالف ا
إقرأ المزيد
تتّسم العلاقات الصينية العربية، التي تعدّ مثار كثير من الاهتمام حالياً، بتاريخها الطويل، وتأصّل جذورها في المجتمعات الدينية الدولية. ويُعدّ عدد سكان الشتات من المسلمين الصينيين في المملكة العربية السعودية أقلّ بكثير من سكان الشتات في جنوب آسيا ووسطها أو جنوب شرقها، التي عُرِف عن صِلاتها التاريخية مع سواحل البحر الأحمر أثرها الدائم في مكة وما حولها؛ فقد شكّلت المجتمعات الصينية المسلمة أقاليم خاصة بها في الحجاز وما حولها على مدار القرن الماضي مؤسِّسةً أوطاناً دائمةً لها في أجزاء مختلفة من المملكة. وجاء الرحّالون من أجزاء شتى من الصين إلى مكة والطائف وجدة حجاجاً وطلاباً وتجاراً ومنفيين في أوقات مختلفة، فاستقرّوا بها مقيمين ومواطنين في المملكة العربية السعودية. ومثّلت المجتمعات والشبكات المنتشرة التي تمّ تشكيلها في الماضي ضرورةً مُلحّة لإعادة تعريف مفهوم الانتماء من دون أن يستند إلى القومية الع
إقرأ المزيد


الاشتراك في النشرة الإخبارية

تتضمن النشرة الإخبارية على مقالات أخر الإصدارات، والمشاريع البحثية، والفعاليات

اتصل بنا

مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية
صندوق البريد: 51049
الرياض 11543
المملكة العربية السعودية
رقم الهاتف: 00966114652255
رقم الفاكس: 00966114659993
البريد الإلكتروني: kfcris@kfcris.com

جميع الحقوق محفوظة لمركز الملك فيصل © 2019